الرئيسية  >  أنموذج عمل د.كيف  >  ملائمة الذوق الشخصي

ملائمة الذوق الشخصي



ملائمة الذوق الشخصي

ملائمة الذوق الشخصي

الطعم المثالي الذي يتناسب مع عشاق القهوة بشكل شخصي ، هو متعة اكتشاف النكهات المتعددة من القهوة عندما يقترن مذاقه مع الغذاء الموصى به ، والتي هي في الأصل الطريقة الرائعة لاكتشاف الطعم الخاص عند تذوقه .

وعندما تقترن القهوة والغذاء ، تكون بداية حقيقية لتطابق الصفات الرائعة لنكهات القهوة المتعددة وجودتها المتميزة ، مع الصفات المقابلة لها في الطعام ، فعلى سبيل المثال لا الحصر مذاق الكعك الخفيف سيعزز جودة ، وصفاء الطعم الحمضى اللاذع في القهوة اللاتينية مثل كوستاريكا ، وبالمثل فإن فاعلية النكهات المتعددة للقهوة مثل "سومطرة" تشكل الكمال في التذوق ، مع نسيج ونكهة كعك الجبنة الغنية ، والتفاعل الناتج يكون عادة من الإتصال التناغمي بين الطعام ، وتجربة قمة اكتشافات القهوة.

"تناغم الطعام" يحدث عندما يمتزج تأثير الطعام والقهوة معاً ليشكلا نكهة فريدة من الصعب تكرارها في كل واحد على حدة ، وفي أفضل الأحوال ، سواء كان التقليد المتوارث بشرب القهوة وحدها ، أو ممزوجة ، يتم تعزيزها وتقويتها بواسطة اقترانها بالطعام .

وهناك طرق إضافية لتجربة القهوة والطعام منها التالي :

تباين النكهات

  • إن مختلف أنواع القهوة المحمصة مثل قهوة الإسبريسو ، أو القهوة الفرنسية وأيضاً الكابتشينو من الحجم الكبير والتي تمتلك معيار غني وقوام مكثف مما يؤدي إلى إحساس يدوم بتباين النكهة ، عندما تتناول معها شئ غني في الطعم وحلو المذاق مثل تشيزكيك توفي .
تجربة الحموضة
  • الحموضة هي الخاصية التى تمتلكها القهوة في تنظيف الفم ، وغالبا ما تكون هذه التجربة مثل غسيل الفم بالمياه ، ومن الممكن تجربة القهوة عالية الحموضة مثل قهوة أمريكا اللاتينية مع الأطعمة الهشة الخفيفة ، مثل الفراولة اللاذعة أو التفاح المفتت فهى تجربة رائعة في حد ذاتها .
استكشاف القوام
  • وتتوائم القهوة ذات القوام الكثيف ، مثل القهوة الأندونيسية بشكل لطيف وناعم مع الأطعمة العشبية والتوابل مثل ساندويتش الدجاج المتبل الممزوج بالأعشاب ، وأيضاً يكون لها مذاق رائع عند امتزاجها بقهوة سومطرة .