الرئيسية  >  عالم القهوة  >  الإبحار في تاريخ القهوة

الإبحار في تاريخ القهوة



الإبحار في تاريخ القهوة

الإبحار في تاريخ القهوة

يعد مشروب القهوة من المشروبات الشائعة منذ الماضي البعيد ، والتى بدأت في منطقة الشرق الأوسط ، حيث اكتشفت بسبب نكهتها الفريدة ومذاقها المتميز، وخصائصها المنعشة الرائعة ، وكان تحضيرها يتم عن طريق عن طريق إضافة الماء فقط إلى حبوب القهوة ، وقد استخدم كثير من الناس حبوب القهوة ، حتى حلول القرن العاشر الميلادي ، كمادة غذائية في المنطقة التي تنمو فيها النباتات بشكل برى ، ولعل الناس بدأوا في ذلك الوقت بأكل الطبقة الرقيقة من اللب الحلو الطعم التى تغلف البذور ، أو حبوب القهوة ، وذلك إلى أن تم اكتشاف الخصائص السحرية المنبهة لحبوب القهوة ، ثم بدأت حبوب القهوة في جذب مزيدٍ من الانتباه ، حيث بدأ العرب بزراعتها في شبه الجزيرة العربية ، في القرن الحادى عشر الميلادي ، وقد تم التكهن بأن السفن التجارية أحضرت القهوة في طريقها ، ثم بدأ العرب في تحويلها إلي مشروب أصبح شائعاً بينهم باسم "الجهوة" ، وتعنى منع النوم ، وقد بدأ تحميص حبوب القهوة تقريباً في القرن الرابع عشر للميلاد ، وقد ملأت النكهة السحرية وعبير القهوة والروائح العطرية الفواحة الأخاذة ، أجواء كل بيت من بيوت سكان الشرق الأوسط ، وأصبحت القهوة دليلاً علي كرم الضيافة والحفاوة ، بل ورمزاً لإكرام الضيف الزائر ، حين يقدم المضيف فنجاناً من القهوة إلى ضيوفه فور وصولهم إلى بيته للزيارة ، ولم تلبث القهوة أن أصبحت الشراب المألوف الذي اعتاد الجميع على تناوله ، وتعاطيه ليلاً أو نهاراً على مدار الأربع والعشرين ساعة .